عن الوزارة

وزارة الثقافة وتنمية المعرفة

تعمل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة على إثراء القطاع الثقافي في دولة الامارات العربية المتحدة من خلال دعم المؤسسات الثقافية والفنية والتراثية الإماراتية، وتوفير منصة لدعم المبدعين والموهوبين في مختلف المجالات والسعي إلى تعزيز الحوار بين مختلف الثقافات. وتقوم الوزارة بدعم شركائها الاستراتيجيين في مجال الثقافة، بهدف تقديم مخرجات وخبرات فعالة تعكس المشهد الثقافي المزدهر والمتنوع في دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي. وللوزارة مهمتان وطنيتان رئيسيتان:
  • الحفاظ على المكتسبات الثقافية وتطوير الخبرات والمهارات التي تمثل أهم عناصر الاستدامة، والتي تدعم الإقتصاد القائم على المعرفة.
  • دعم الأنشطة الثقافية والفنية وإنتاج المعرفة والحفاظ على التراث المادي وغير المادي، وتشجيع الحركات الفنية، وزيادة الوعي بالأدوار التعليمية والاجتماعية، بالشراكة مع المؤسسات الثقافية والفنية الوطنية والدولية.

رؤيتنا

"ثقافة تلهم العالم" دعم وإبراز ثقافة تلهم العالم، من خلال تعزيز هويتنا الوطنية، تمكين مجتمعنا، التواصل مع الثقافات المختلفة، وتأسيس قيادة إبداعية عالمية.

رسالتنا

تحمل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة رسالة الحفاظ على الهوية الإماراتية والارتقاء بالقطاع الثقافي بشكل إبداعي ومبتكر، وذلك لتعزيز مكانة الإمارات على الخريطة الثقافية العالمية.

الأهداف الاستراتيجية

الأهداف الاستراتيجية

القطاعات الثقافية

قطاع المعرفة والسياسات الثقافية

يستهدف قطاع المعرفة والسياسات الثقافية:
  • تفعيل دور الوزارة في اقتراح التشريعات ووضع السياسات والاستراتيجيات والنظم الثقافية.
  • معالجة الثغرات المعرفية وتوفير الإحصائيات والبيانات المتعلقة بالنشاط الثقافي. ويسهم ذلك في توفير المعطيات اللازمة للتخطيط الاستراتيجي المستدام لقطاع الثقافة في دولة الإمارات.
  • تصميم مناهج تعليمية ثقافية مناسبة ذات جودة عالية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بما يسهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية ومئوية الإمارات 2071، وذلك للوصول إلى أفضل تعليم في العالم.

قطاع التراث والفنون

يعمل هذا القطاع على:
  • تنفيذ وتنسيق ومتابعة الخطط الخاصة بالمجالات الثقافية ذات الصلة بالتراث والفنون، مع التركيز على استنهاض الفنون الأدائية والتصميم.
  • تطبيق المعايير الدولية بشأن التراث المادي وغير المادي والحفاظ عليه ونشر التوعية اللازمة بشأنه.
  • ضمان وصول السياسات إلى حيز التطبيق في القطاع الثقافي وتطوير المجالات الثقافية التخصصية بأساليب فعالة، من خلال تمكين الأفراد والمؤسسات المعنية بالمجالات الثقافية المختلفة ودعمهم واحتضانهم وتيسير أعمالهم.

قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية

يعمل هذا القطاع على:
  • تعزيز الاستثمار في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية في سبيل جعل القطاع الثقافي داعماً لاقتصاد الدولة عبر الصناعات الثقافية والإبداعية واستدامتها
  • دعم جهود الدولة في تعزيز عمل المواطنين في القطاع الثقافي وتحفيز إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية واستغلال مواهب واهتمامات الشباب في المساهمة في تأسيس المشاريع الثقافية وتعزيز المرونة الوظيفية لدى فئة الشباب بشكل عام.
  • دعم تصميم وتطوير المنتجات الثقافية الإماراتية لتواكب الاتجاهات العالمية وخلق واستكشاف أسواق محلية وعالمية جديدة.

عن الوزيرة

عُينت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة للثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة في أكتوبر 2017. وتتولى مسؤولية تعزيز جميع المجالات الثقافية على الصعيدين المحلي والدولي. كما تدعم معاليها الأنشطة الرامية إلى تطوير ورعاية المواهب الشابة في المجتمع. وشغلت معاليها منصب وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي حيث عملت بمثابة حلقة وصل بين الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي. وإلى جانب عملها الوزاري، تتولى معاليها رئاسة جامعة زايد، ومنصب رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي وtwofour54 منطقة صانعي الإعلام والترفيه في أبوظبي. ترأس معاليها أيضاً شركة أبوظبي للإعلام، وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، بالإضافة إلى عضوية المجلس الوطني للإعلام. تحمل معالي نورة الكعبي شهادة البكالوريوس في نظم المعلومات الإدارية من جامعة الإمارات العربية المتحدة، والتحقت أيضاً ببرنامج تنفيذي للقيادة من جامعة لندن للأعمال.
نورة بنت محمد الكعبي

نورة بنت محمد الكعبي

وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة

الهيكل التنظيمي

الهيكل التنظيمي

شركاء الوزارة

{{ currentPartnerSlide + 1 }} /